شفيق رزق ترزي

 

من عائلة عريقة وكريمة لها أثارها وإعمالها الحافلة بالانجازات الهامة والكثير من رجالها  لها اثأر خالدة ومؤسسات باقية وهى جزء من مدينة غزة .
 
وغزة تفخر بهؤلاء الرواد ولإعلام من أبنائها  ... وفى مقدمتهم المربى الفاضل الكريم أستاذ الأجيال ومعلمها المرحوم / شفيق رزق ترزي.
 
هو من مواليد مدينة غزة /سنة 1906 لأب فاضل وأسرة كريمة وقد تلقى تعليمه الأولى ثم الابتدائي ولاعدادى فيها أيام الحكم العثماني .
 
ثم أكمل تعليمه الثانوي في مدرسة الفرندز في رام الله لأنه لم يكن هناك مدرسة ثانوية في غزة إلا مدرسة الإمام الشافعي.
 
واصل دراسته الجامعية في الجامعة الأمريكية بالقاهرة حيث درس : الفيزياء والرياضيات وكذلك الفلسفة واللغة الانجليزية .... وقد تخرج منها بتفوق عام 1929 م وهذا شيء نادرفى ذلك الوقت .
 
بعد تخرجه عمل مدرس في كلية الفرندز في رام الله ... حتى أصبح نائب لمدير الكلية فيها.
 
ثم واصل نشاطه التعليمي وعمله الوطني فقام بنشاء كلية غزة سنة1942 بالاتفاق
 
مع أخيه المربى الفاضل/وديع ترزي
 
لتكون المدرسة الوحيدة في جنوب فلسطين في ذلك الوقت والتي تقدم تعليما ثانويا في ذلك الوقت تعطى شهادة (مترك)Matric….ولا زالت تقوم بعملها ووجبها ودورها سواء في زمن الانتداب البريطاني أو الإدارة المصرية أو الاحتلال الاسرائيلى لقطاع غزة وحتى يومنا هذا .......
 
وقد تخرج منها عشرات الآلاف من الطلبة في المرحلة الثانوية وساعدت الكثير من الطلبة الذين لم يكن إمامهم آنذاك إلا الذهاب إلى القدس أو رام الله لمواصلة تعليمهم.
 
وكان للأستاذ شفيق ترزي ادوار للعمل في ميادين وطنية أخرى ومتعددة .. وقد كان عضو اللجنة المركزية للحزب العربي الفلسطيني قبل النكبة وهذا الحزب له
 
دوره ..
 
كما كان عضوا في مؤسسة الحاج أمين الحسيني سنة 1953 وهى مؤسسة وطنية في شتى المجالات فلا فرق بين مسلم أو مسيحي فالكل في الوطن سواء..........
 
كذالك انتخب الأستاذ شفيق عضو في المجلس التشريعي الأول سنة 1964م
 
إضافة إلى ذلك كان عضوا في بلدية غزة في زمن الإدارة المصرية بين أعوام
 
1952 وحتى عام 1958 م ....
 
كما شارك مع السيد احمد الشقيرى مؤسس منظمة التحرير الفلسطينية في العديد من المؤتمرات العالمية والدولية لشرح القضية الفلسطينية .
 
كذلك عضو رئيسي في مجلس وكلاء الكنيسة الأرثوذكسية العربية للاعماله الهامة وقد نال وسام القبر المقدس.
 
وقد عملت معه لمدة أكثر من عشر سنوات في كلية غزة حيث كان مديرا لها حتى وفاته عام 1984م فلم أجد انسنا أعظم منه خلقا..
 
انتقل إلى رحمته تعالى سنة1984م وهو عائد من زيارة للسيد/ رشاد الشوا.
 
له من الأبناء سامي وله من البنات فلك وأسماء..

تسجيل الدخول

المتواجدون حالياً

We have 8 guests and no members online